الطالبة الكفيفة أسيل الحاج أحمد تتفوق بالثانوية العامة بمعدل 92،8%

180 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 18 يوليو 2020 - 11:34 صباحًا
الطالبة الكفيفة أسيل الحاج أحمد تتفوق بالثانوية العامة بمعدل 92،8%

غزة (اتحاد لجان العمل النسائي )

التوكل على الله عز وجل، قوة الإرادة والعزيمة والصبر والمثابرة وتحدي الإعاقة، عناصر أساسية في تميّز الطالبة أسيل الحاج أحمد من مديرية تعليم شمال غزة، وحصولها على معدل 92،8% في الثانوية العامة الفرع الأدبي، رغم فقدانها البصر.
أسيل عانت من فقدان البصر منذ الصغر، لكن حب العلم والتعلم كان مُبتغاها، والتحقت في مدرسة نور الأمل للمكفوفين التابعة لوزارة التربية والتعليم العالي، حيث قضت مشواراً تعليمياً حافلاً وعند وصولها للصف الثاني عشر، انتقلت إلى مدرسة شادية أبو غزالة الثانوية.
تقول أسيل: “الحمد لله رب العالمين، نجحت وتفوقت بعد حياة تعليمية رائعة، أشكر كل من وقف بجانبي، أسرتي مدرستي معلماتي وزارة التعليم، التي توفر لنا نحن فئة الطلبة المكفوفين مدرسة خاصة متميزة، وهي مدرسة النور والأمل”.
وتضيف أسيل: “فقداني البصر لم ينل من عزيمتي، كنت اُذاكر دروسي بشكل يومي، أدرس بطريقة (برايل) والكتابة والاستماع، أنظم وقتي، فأستيقظ مبكراً، وأقضي طيلة النهار بالدراسة مع وجود ساعات للراحة”.
أسيل التي تقطن في بيت متواضع في مخيم جباليا للاجئين، شاهدت الفرح بقلبها، شاهدت مظاهر السرور لدى والدها ووالدتها الذين وفروا لها كل شيء، برغم ضيق الحال والظروف الصعبة.
فرح والدها الذي يُعاني من المرض، كما فرحت والدتها التي رافقتها طيلة مشوارها التعليمي، فرحوا لأن التعب كان له نتيجة زاهية، الطموحات كبيرة وآمال واسعة للطالبة أسيل، حيث ترغب بدراسة اللغة العربية، لغة القرآن الكريم، خاصة وأنها تهتم بالقرآن الكريم تلاوة وحفظاً كما تهتم بالكتابة والأدب والشعر والتثقيف والقراءة.
وتوجه الطالبة أسيل نصائحها لجميع الطلبة بشكل عام وطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل خاص، بالجد والاجتهاد والصبر لأن هذه خطوات مهمة نحو التميز والإبداع والمستقبل.
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.