القدس: الاحتلال يقتل شابا لمجرّد الاشتباه بحمله مسدسا

200 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 30 مايو 2020 - 9:46 صباحًا
القدس: الاحتلال يقتل شابا لمجرّد الاشتباه بحمله مسدسا

ارتكتب قوات الاحتلال الاسرائيلية ، صباح اليوم، السبت، جريمة بحق شابا فلسطينيًا في القدس للاشتباه بحمله مسدّسًا، اتّضح لاحقًا أنه لا يحمله.

والشهيد هو إياد الحلاق من وادي الجوز، وعلم موقع “عرب ٤٨” أنّه من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وادّعت شرطة الاحتلال في بيان إن عناصرها في منطقة باب الأسباط رأوا الشاب وهو يقترب “حاملا يبدو أنه مسدّس”.

وبحسب ادّعاءات الاحتلال، لم يستجب الشاب لدعوات التوقف، “فبدأت المطاردة ومن ثم إطلاق النار عليه”.

ولاحقًا، بعد استشهاده، اتّضح أنه لا يحمل مسدّسًا.

ومساء أمس، الجمعة، استشهد الشاب فادي عدنان قعد (37 عاما)، من قرية أبو قش قضاء رام الله، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي الذين أطلقوا النار على مركبة كان يقودها في منطقة واد ريا قرب قرية النبي صالح، بزعم أن الشاب حاول تنفيذ عملية دهس.

ووفقا لشهود عيان، فإن جنود الاحتلال أطلقوا النار صوب مركبة يقودها شاب، دون أن يتسنى معرفة مصيره، مشيرة إلى أن قوة كبيرة جيش الاحتلال حضرت للمكان.

وزعم الجيش الإسرائيلي في بيان له أن فلسطينيا حاول دهس عدد من الجنود الذين عملوا هناك، حيث قامت القوات بإطلاق النار وإصابة الفلسطيني، دون تسجيل أي إصابات بصفوف جنوده، فيما أعلن لاحقا عن استشهاده.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله في بيان لها، استشهاد المواطن الذي أطلق الاحتلال الرصاص عليه قرب قرية النبي صالح.

وتحت ذريعة محاولات تنفيذ عمليات ضد قوات الاحتلال والمستوطنين، سجلت في الأيام الأخيرة عمليات إطلاق نار العديد من المواطنين الفلسطينيين وبعضهم حتى كان يتواجدون في أراضيهم.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.