والد صفاء شكشك يتحدث عن جريمة قتل ابنته

67 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 11:17 صباحًا
والد صفاء شكشك يتحدث عن جريمة قتل ابنته

غزة (اتحاد لجان العمل النسائي)

روى السيد كمال شكشك والد الشابة صفاء شكشك “25 عامًا” ما جرى لابنته التي قُتلت فجر اليوم على يد زوجها “أ.ف.” في حي النصر غرب مدية غزة، تاركة خلفها ثلاثة أطفال يبلغون “7 سنوات/4 سنوات/ وعام واحد فقط”.

وتحدث الرجل الذي يقطن حي الشيخ رضوان بمدينة غزة، في فيديو بثته الوكالة الوطنية للإعلام، إنه فوجئ في الساعة العاشرة من صباح اليوم باتصال هاتفي من خال زوج ابنته يخبره بحدوث مشكلة كبيرة بين صفاء -ابنته- وزوجها وأن عليه الحضور إلى مستشفى الشفاء.

ويضيف :”وصلت لقيته قاتلها وكان على رقبتها كدمات ولون أزرق”، مرجحًا إنه قد يكون خنقها، فقد سبق له أن اعتدى عليها بالخنق والضرب الشديد، وقد توفيت منذ الساعة 2 فجرًا بينما أخبروه في الصباح، وعند وصوله وجد زوج ابنته برفقة عائلته في المستشفى.

ويكمل إنها كانت عادت إلى بيت أهلها أكثر من مرة بسبب تعرضها للضرب، وكانت عادت لأهلها يوم الخميس عقب أن ضربها لكنه ليلة أمس زارهم وأعادها إلى بيتها، موضحًا: “هي كانت بدها تروّح لأولادها، حكينا معه كلمتين طيبات”.

وتابع الأب إن ابنته كانت تشتكي ضيق الحال لدرجة أنهم أحيانا لا يجدون رغيفًا، وأنها افتتحت محل كوافير لتكسب قوت عائلتها إذ كانت هي مكافِحة من أجل أبنائها بينما زوجها غير مبالي، فهي من تقوم بكل الواجبات لأسرتها ووصفها بأنها “الأب والأم معًا”.

وأكد الأب المكلوم إن القاتل بكامل قواه العقلية، مضيفًا إنه بانتظار ما تقوله التحقيقات عقب تشريح الجثة وهو بانتظار الحكم العادل لحق ابنته.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.