«لجان العمل النسائي» يوجه التحية للمرأة في يومها الوطني

163 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:01 صباحًا
«لجان العمل النسائي» يوجه التحية للمرأة في يومها الوطني

وجه اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني “الاطار النسائي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ” التحية الى كل امرأة مناضلة عامة ، والتقدير من المرأة الفلسطينية خاصة على دورها والتضحيات والظروف الصعبة التي تواجهها وذلك بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية والذي يصادف 26 اكتوبر من كل عام.

وأكد الاتحاد في بيانه ان المرأة كانت وما زالت تساهم في عملية بناء المجتمع الفلسطيني وتنميته، ولديها الإرادة لإقامة نظم الدعم والحصانة في مواجهة جميع أنواع التمييز ضد النساء، مشدداً على جهود المرأة و إنجازاتها المختلفة محليا وعربيا ودوليا.

وأضاف البيان :” يأتي هذا اليوم، ولا تزال المرأة الفلسطينية، تعاني ويلات الاحتلال المسلط على الشعب الفلسطيني، الذي تتعرض قضيته وحقوقه لمؤامرة تصفوية جديدة، وتتحمل المرأة الفلسطينية مهمات عديدة في مواجهتها، رغم كل تلك العراقيل والصعوبات التي تعيق استكمال هذا الدور النسوي والوطني البطولي، كما تعاني المرأة الفلسطينية من قتل وعسف وقهر وتمييز داخلي يستحق الإدانة الصريحة والنضال الصادق لمواجهته وإزالة أسبابه من جذورها”.

ودعا الاتحاد الى ضرورة تطبيق خطة وطنية لإنهاء العنف ضد المرأة الفلسطينية وتكوين مجموعات ضغط ومناصرة لدعمها وتمكينها سياسيا، وتعزيز مشاركتها الفاعلة في العمل السياسي ومواقع صنع القرار، وتعزيز الوعي المجتمعي العام تجاه حقوقها.
ويطالب بتفعيل العمل بالقرار الأممي 1325 حول المرأة والأمن والسلام، ومحاسبة الاحتلال ومساءلته على جرائمه، والتدخل الفوري من قبل المجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة لتوفير الحماية الدولية العاجلة لشعبنا، وحماية المرأة الفلسطينية، ووضع إسرائيل أمام مسؤولياتها القانونية والأخلاقية.

وطالب اتحاد لجان العمل النسائي بضرورة تضافر الجهود من أجل رعاية الأسيرات داخل سجون الاحتلال وما يتعرضن له من انتهاكات واضحة وتعزيز التواصل معهن باعتبارهن جزءاً أصيلاً من نسيج الحركة النسائية والوطنية الفلسطينية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.