صوت| دراسة فلسطينية خطيرة: من كل 100 امرأة حامل 12 امرأة تجهض نفسها بطريقة غير آمنة

107 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 1:15 مساءً
صوت| دراسة فلسطينية خطيرة: من كل 100 امرأة حامل 12 امرأة تجهض نفسها بطريقة غير آمنة

رام الله (اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني )

كشفت دراسة أعدتها جمعية تنظيم وحماية الأسرة الفلسطينية، أن 12 امرأة من كل 100 امرأة حامل تجهض بطريقة غير امنة، الامر الذي يستدعي تغيير القوانين الفلسطينية لتفادي مخاطر الإجهاض على النساء.

وكشف النقاب عن نتائج الدراسة التي كانت على شكل مسح وطني، خلال مؤتمر نظمته الجمعية، اليوم الأربعاء، في فندق الجراند بارك في مدينة رام الله، بحضور شخصيات رسمية وممثلين عن المؤسسات النسوية ورجال الدين.

وقالت مديرة البحث في الجمعية، الدكتورة عائشة الرفاعي، إن المسح جاء استكمالا لبحوث سابقة أجريت عام 2007 وعام 2015 وجاءت نتيجة مسح اليوم متقاربة، حيث وجدنا أن 12.7% من النساء يلجأن الى الإجهاض بشكل غير آمن في بيوتهن وفي عيادات خاصة الأمر الذي يسبب مضاعفات خطيرة يهدد حياتهن وصحتهن الإنجابية إضافة الى مشاكل نفسية.

ولفتت الى أن هذا الرقم المقلق والخطير يستوجب العمل على تغيير الأنظمة والقوانين المتشددة بفلسطين، حيث وجدنا أن فلسطين هي من بين ثلاثة دول عربية فقط متشددة في هذه المسألة، لذلك ندعو الى الاستفادة من المساحة الدينية التي استفادت منها النساء في بقية الدول العربية من بينها السعودية واتاحت للمرأة الإجهاض إذا ما شعرت ان الحمل يسبب لها مشاكل صحية ونفسية بمعنى انها إذا لم تكن ترغب في هذا الحمل يمكن ان تجهض بطريقة آمنة وصحية.

وشددت هذا لا يعني الخروج عن النص الديني، والحديث هنا وفق المساحة المتاحة الدينية كما استفادت منها الدول العربية.

وقالت الرفاعي: إن النساء المستطلعة آرائهن تحدثن عن تجارب قاسية، حيث لجأن الى استخدام خلطات غير امنة من بينها مواد كيماوية، والى القفز، والى ممارسة تمارين تساعد على الإجهاض حتى يحدث نزيف ليتمكن من استقبالهن في المراكز الصحية بطريقة مشروعة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.