في ظل أزمة الكهرباء “الصاج الفلسطيني” يعود من جديد

1٬017 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 11 أبريل 2015 - 8:33 مساءً
في ظل أزمة الكهرباء “الصاج الفلسطيني” يعود من جديد

غزة-خاص وردة سعيد الدريملي-رؤية:

الصاج الفلسطيني شكل من نساء حي النديم حلقة كبيرة حوله ليخبزوا عليه.

“رؤية الإخبارية” اقتربت من تجمع النساء وجلست معهن واستمعت لهن، فالجميع ينتظر دوره ليخبزوا عجين الصاج ليحصلوا على خبز طازج يسد رمق صغارهن في ظل انقطاع التيار الكهربائي.

ضحكات متتالية وأطفال يجلسون وأمهات يجتمعن، وحديث لا ينتهي امتزج بالعمل الشاق وطائرات الإحتلال فوقهن لم تغادر سماء قطاع غزة ولو لدقيقة واحدة منذ أن بدأت إسرائيل في شن غاراتها عليه في 8/7/2014.

“النساء الفلسطينيات قهرن اليهود” بهذه الكلمات بدأت حديثها “أم شوقي” عندما جاء دورها لتخبز عجين الصاج.

نار الحطب يزداد اتقاداً ويستمر في أكل نفسه ورائحة الخبز الشهية تجعل من يقترب منه يشعر  بإثارة فتح شهيته، فتسترجع “أم شوقي ذكرياتها أيام حرب الفرقان التي  كانت أصعبها وتقول” ليست الحرب الأولى التي نخبز فيها على الصاج وفرن الطينة فكنا ننتظر في طابور الإنتظار ونبقى لوقت متأخر حتى نعود لأطفالنا ونطعمهم في عدم وجود كهرباء.

أم الأطفال الستة التي يكبرهم منار تحدثت لرؤية الإخبارية عن عمق معاناتها مع أزمة الكهرباء حيث عندما تبدأ الشمس بالمغيب تجمع أطفالها حولها لتشعرهم بقربها.

وتضيف إم منار” أجواء ليلية معتمة على ضوء الكشاف تجمعني بصغاري الستة وزوجي ونبدأ الحديث حتى يغمرنا النعاس فأقوم بضمهم حتى يلتمسوا بعض الدفء.

الجدير ذكره أن أزمة الكهرباء والوقود تزداد تفاقماً وتعقيداً في ظل صمت عربي ومصري لتبقى بعض أحلام الشعب الفلسطيني على قيد الإنتظار.

الأمهات الفلسطينيات بصبرهن وإرادتهن حتى في أصعب أوقاتهن يكن جسداً واحداً فهذا ما عرفناه عنهن بتحملهن مصاعب الحياة.

WaRdA...4310

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.