شيرين.. ليست هذه مرثية ولكن على الحقيقة السلام

6 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 14 مايو 2022 - 11:20 صباحًا
شيرين.. ليست هذه مرثية ولكن على الحقيقة السلام

تلقى الشعب الفلسطيني والعالم صدمة اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين ابو عاقلة على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي اثناء تغطية اقتحام جيش الاحتلال لمخيم جنين صباح اليوم الاربعاء الموافق 11 أيار 2022 .

شيرين الصحفية المحترفة التي عرفها العالم اجمع من خلال عملها في قناة الجزيرة منذ العام 1997. عرفت باخلاقها وقيمها العالية والمهنية الكبيرة والتي كانت دوما في الميدان ونأت بنفسها عن التجاذبات والخلافات لتحتفظ بحب واحترام كافة العاملين في المجال الصحفي والمتابعين لها في كل العام.

شبكة معا الاعلامية تنعى الزميلة شيرين ابو عاقلة وتعزي كافة الصحفيين في العالم باستشهاد احدى رموز الحقيقة والمهنية في العالم وتتقدم من اهلها وكافة الزملاء الصحفيين بخالص العزاء على فقداننا لفارسة من فرسان الصحافة الفلسطينية وتدين الاعتداءات على الصحفيين الفلسطينيين وتطالب بمعاقبة المسؤولين عن هذه الجريمة.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية اعلنت ، صباح اليوم الأربعاء، عن استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة (51 عاما) برصاص جيش الاحتلال، وإصابة الصحفي علي السمودي برصاصة في الظهر ووضعه مستقر، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها.

وقال الزميل المصاب سمودي في جنين، إنه كان يتواجد برفقة الزميلة أبو عاقلة ومجموعة من الصحفيين في محيط مدارس وكالة الغوث قرب مخيم جنين، وكان الجميع يرتدي الخوذ والزي الخاص بالصحفيين.

وأضاف ان قوات الاحتلال استهدفت الصحفيين بشكل مباشر، ما أدى إلى اصابته برصاصة في ظهرة، واستشهاد زميلته أبو عاقلة بعد إصابتها برصاصة في الرأس.

وأكد السمودي أن المكان الذي كان يتواجد فيه الصحفيون واضحا لدى جنود الاحتلال، وأنه لم يكن هناك أي مسلح او مواجهات في تلك المنطقة، وان استهدافهم جرى بشكل متعمد.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، قد اقتحمت مدينة جنين، وحاصرت منزلا لاعتقال شاب، مما أدى لاندلاع مواجهات مع عشرات المواطنين.

أوضحت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي تجاه الشبان والطواقم الصحفية.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص على الزميلة أبو عاقلة، رغم أنها كانت ترتدي سترة الصحافة التي تميزهم عن غيرهم أثناء التغطيات.

كما أدانت الرئاسة الفلسطينية، والحكومة، ومنظمة التحرير، والاعلام الرسمي، والمؤسسات، والمنظمات الحقوقية، وأخرى دولية، جريمة إعدام قوات الاحتلال لمراسلة قناة الجزيرة الصحفية شيرين أبو عاقلة في مخيم جنين.

يشار إلى أن شيرين أبو عاقلة من أوائل المراسلين الميدانيين لقناة الجزيرة، وطيلة ربع قرن كانت أبو عاقلة في قلب الخطر لتغطية حروب وهجمات واعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على شعبنا.

ولدت شيرين أبو عاقلة عام 1971 في مدينة القدس المحتلة، وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في الصحافة والإعلام من جامعة اليرموك بالمملكة الأردنية الهاشمية.

ويعود أصل الزميلة الراحلة شرين ابو عاقلة، الي مدينة بيت لحم ولكنها ولدت وترعرت في القدس، وانهت دراستها الثانوية في مدرسة راهبات الوردية في بيت حنينا

درست في البداية الهندسة المعمارية في جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن، ثم انتقلت إلى تخصص الصحافة المكتوبة، وحصلت على درجة البكالوريوس من جامعة اليرموك في الأردن.

عادت بعد التخرج إلى فلسطين وعملت في عدة مواقع مثل وكالة الأونروا، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة مونت كارلو ولاحقًا انتقلت للعمل في عام 1997 مع قناة الجزيرة الفضائية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.