«لجان العمل النسائي» ينظم ندوة اجتماعية برفح حول “الإسعاف النفسي الأولي ما بعد الحرب”

0 views مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 19 أغسطس 2022 - 11:01 مساءً
«لجان العمل النسائي» ينظم ندوة اجتماعية برفح حول “الإسعاف النفسي الأولي ما بعد الحرب”
نظم اتحاد لجان العمل النسائي ، الاطار النسائي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بمحافظة رفح ندوة اجتماعية في المناطق النائية غرب رفح بعنوان ” الاسعاف النفسي الاولي ما بعد الحرب ” بحضور مسؤولة اتحاد لجان العمل النسائي بمحافظة رفح نسرين ابو عمرة ومسؤولة المنطقة القطاعية لفرع الغرب امنة الدبش والاخصائية النفسية منى ابو فروه
وافتتحت الدبش الندوة مرحبة بالرفيقات مشيرة الى اهمية هذه الندوة بتقديم الدعم النفسي للمتضررين من الحرب الاخيرة على غزة وتمكينهم من مواجهة ظروف ومواقف الحياة والاندماج في الاسرة والمجتمع ، مضيفاً ان الاسعاف النفسي الاولى خطوة مهمة للتدخل في حالات الازمات والصدمات النفسية في ظل الوضع الفلسطيني الذي يتعرض باستمرار للعدوان”
بدورها تحدثت منى ابو فروه عن ” اهمية الاسعاف النفسي الاولي ومهاراته الاساسية وادارة الضغوط النفسية والرعاية الذاتية خاصة بعد خروجهن من العدوان الاخير الذي راح ضحيته الشهداء والجرحى فيما بينهم اطفال مما اثر سلباً على نفسيتهم وسلوكياتهم الانفعالية “
واشارت ابو فروه الى ” اكثر المواقف والصور والمشاهد التي انطبعت في اذهانهن خلال العدوان الاسرائيلي على غزة ومدى التغيرات وردود الافعال على المستوى الجسدي والسلوكي واثر الصدمات النفسية على الاطفال فقد يعانون من التبول اللاارادي والفزع والقلق وعزوف البعض عن الدراسة “
واكدت ابو فروه على ” ضرورة تخفيف الضغوط النفسية واعادة التوازن والتوافق النفسي عن طريق التفريغ النفسي والانفعالي وتفعيل الطاقة وتقليل سلوك العنف لدى الاطفال من خلال البرامج الترفيهية والالعاب ودمجهم نفسيا داخل محيط الاسرة “
وفي ختام الندوة فتح الباب للنقاش والاسئلة والآراء حيث عبر الرفيقات عن سعادتهن لحضور هذه الندوة المتميزة مقدمين الشكر والتقدير لاتحاد لجان العمل النسائي والقائمين على الندوة التي اضافت لهن الكثير وقدمت لهن العديد من المعلومات القيمة “.■
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.