ورشة حوارية حول “الأدوار والمسؤوليات لتبني اتفاقية 190 لمناهضة التحرش والعنف في عالم العمل”

1 views مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 19 أغسطس 2022 - 11:18 مساءً
ورشة حوارية حول “الأدوار والمسؤوليات لتبني اتفاقية 190 لمناهضة التحرش والعنف في عالم العمل”

ضمن مشروع “وصول النساء إلى بيئة امنة” بتنفيذ من جمعية تنمية وإعلام المرأة “تام” وبالشراكة مع التحالف الوطني للعدالة الاجتماعية والاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين وبدعم من المركز الأمريكي للتضامن العمالي الدولي، تم عقد ورشة حوارية يوم أمس في مدينة رام الله حول الأدوار والمسؤوليات لتبني اتفاقية 190، ويهدف هذا النشاط إلى الخروج بمجموعة من التوصيات العملية المتعلقة بموائمة الاتفاقية مع الأنظمة والتشريعات والسياسات الوطنية، وتبني الاتفاقية 190 لمناهضة التحرش والعنف في أماكن العمل، وتضمينها في تعديلات قانون العمل الفلسطيني، وقد شاركت في هذه الورشة كل من وزارتي العمل والمرأة.

وافتتحت الورشة الحوارية بكلمة للاتحاد العالم للنقابات ممثلا بالسيدة عائشة حموضة منسقة دائرة المرأة والنوع الاجتماعي أكدت فيها على أهمية وجود تحالف بين مؤسسات المجتمع المدني لتشكيل لوبي ضاغط من أجل إصدار لوائح وتشريعات تحقق الوصول إلى عالم عمل امن.

وبدورها أكدت الدكتورة سناء السرغلي رئيسة مجلس إدارة تام في كلمتها على ضرورة العمل على القوانين الفلسطينية من أجل تضمين الاتفاقية 190 داخل قانون العمل، وأشارت إلى أن كثير من النساء يتركن عملهن بسبب ظروف العمل التي تجعلهن يشعرن بأنهن أقل من الرجل في عالم العمل لذا نحن بحاجة لقانون يدعم المساواة في الأجور، ويمنع العنف والتحرش ضد النساء والرجال أيضا.

وتم تقديم أربعة أوراق عمل في الورشة الحوارية، حيث استعرضت ورقة وزارة المرأة التي قدمتها المستشارة القانونية للوزارة السيدة وفاء الاعرج القوانين المعمول بها وقصورها في معالجة قضايا التحرش والعنف في عالم العمل، في حين ركز مدير دائرة الاحداث وملف المرأة والمعاقين في وزارة العمل على دور الوزارة في المراقبة على بيئة العمل وتوثيق الانتهاكات وتقديم الارشاد و المساعدة للعاملات والعمال في المطالبة بحقوقهم/ن.
كما استعرضت السيدة عائشة حموضة مديرة دائرة المرأة والنوع الاجتماعي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين خطة الاتحاد في تبني الاتفاقيات الدولية ذات العلاقة ومنها اتفاقية 190، وعمل الاتحاد على اعداد كوادر متخصصة لأغراض التوعية الجماهيرية بالاتفاقية 190، ومن جانبها قدمت مديرة مركز التضامن في المشرق العربي، السيدة عبلة المسروجي تجارب المركز في دول أخرى من خلال عرض نماذج ناجحة من الاليات والاجراءات التي تم اتباعها لتضمين اتفاقيه 190 في الاتفاقيات الجماعية في هذه الدول وطرح امكانيه الاستفادة من هذه التجارب و تطبيقها في فلسطين الى جانب نتائج الابحاث التي تم الاستناد اليها.

وخلال النقاش سلط الحضور الضوء على أهمية وجود إجراءات عملية لتقديم البلاغات والشكاوى مع حفظ الخصوصية وضمان وصول النساء والرجال إلى عالم عمل امن.

يذكر أن هذه الورشة هي جزء من خطة تام للمناصرة والتي تندرج في إطار خطة التحالف الوطني للعدالة الاجتماعية من أجل تعزيز وصول النساء إلى عالم عمل آمن.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.